• MAQAM's Team

وسائل وآليات حماية حقوق الملكية الفكرية لتطبيقات الأجهزة المحمولة


وسائل وآليات حماية حقوق الملكية الفكرية لتطبيقات الأجهزة المحمولة

في عالم اليوم المليء بالذكاء التكنولوجي والمتصل رقمياً بدرجة عالية، يُعد مجال تطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة صناعة مزدهرة. ونظراً للتنوع المذهل لمنصات التطبيقات، ومع سهولة الوصول إليها، أصبح من السهل على أصحاب الأعمال تسويق منتجاتهم وخدماتهم مباشرة لعملائهم من خلالها؛ حيث أصبحت هذه التطبيقات والبرامج أصولاً تجارية قيّمة وتحتاج إلى الحماية بحقوق الملكية الفكرية.


قد تبدو قوانين الملكية الفكرية (IP) محيرة وصعبة الفهم في البداية؛ ولكن على مالك الشركة الناشئة أو المطور أو رائد الأعمال أن يأخذ بعين الاعتبار أن قوانين الملكية الفكرية تعتبر أمراً جوهرياً له ولأعماله.


يشرح هذا المقال الأدوات الرئيسية التي يمكن استخدامها لحماية التطبيقات من سرقة وانتهاك حقوق الملكية الفكرية المتعلقة بها، وذلك باتخاذ عدة خطوات لحماية الأفكار ابتداءً من المرحلة الأولية ووصولاً إلى إعداد التطبيق وإطلاقه بشكل نهائي. وسنحاول قدر الإمكان أن تكون المعلومات التي سنقدمها في هذا المقال كافية وموجزة وواضحة.



أولاً: البدء بإنشاء التطبيق (المفهوم الأولي/الفكرة الأولية للتطبيق):

بعد الانتهاء من إعداد كافة الأبحاث اللازمة حول فكرة تطبيقك وأصبح لديك تصور كامل عن التطبيق وما هي محتوياته وآليات عمله والوظائف التي سيؤديها. المرحلة اللاحقة هي البدء في برمجة وتصميم التطبيق، وهنا قد تحتاج إلى التعاقد مع مطوري برامج ليقوموا بكتابة الكود الخاص بالتطبيق وتصميم آلياته ووظائفه، فما الذي عليك فعله قبل اتخاذ هذه الخطوة؟



1. اتفاقيات عدم الإفصاح (NDA / Non-Disclosure Agreements)


إن عملية إنشاء التطبيق في العادة ليست مهمة شخص واحد، فأنت بحاجة إلى مطوري التطبيقات والمبرمجين والمصممين وصناع المحتوى وغيرهم لإتمام العمل على أكمل وجه، وعليه فإنك قد تكون مضطراً للإفصاح عن بعض أو كل أسرار تطبيقك للغير ممن سيتعاقدون معك سواء المطورين المستقلين (Freelancers) أو الموظفين الذين يعملون لديك، أو أي شخص آخر مثل المستثمرين وسماسرة الأعمال والمستشارين وغيرهم؛ تكمن الخطورة في أن يقوم هؤلاء الأشخاص بسرقة أفكارك لأنفسهم أو بيعها لمنافسيك؛ وللحيلولة دون ذلك عليك أن تقوم بتوقيع اتفاقية عدم إفصاح مع كل من تكون مضطراً إلى مناقشة أفكار تطبيقك معهم، بحيث تحتوي هذه الاتفاقية على بنود مُلزمة لهؤلاء الأطراف تمنعهم من الإفصاح عن أسرار التطبيق وأي معلومات بخصوصه لأي شخص آخر والحفاظ على سرية كافة المعلومات التي يطلعون عليها بحكم عملهم لديك أو تعاقدهم معك؛ وفي حال خالف هؤلاء الأشخاص بنود هذه الاتفاقية وقاموا بالإفصاح عن معلوماتك فسوف يكون لك الحق بمقاضاتهم ومطالبتهم بالتعويض عن كافة الأعطال والأضرار التي لحقت أو ستلحق بك جراء هذا الإخلال.


2. اتفاقيات عدم المنافسة (NCA / Non-Compete Agreements)


كما رأينا سابقاً فإن اتفاقيه عدم الإفصاح (NDA) تمنع كل من قام بتوقيعها من الإفصاح عن أسرار التطبيق إما بشكل مطلق أو لمدة زمنية محددة، ولكن ماذا لو قام أحد المطورين المستقلين (Freelancers) بالعمل لدى منافسيك أو التعاقد معهم، أو ترك أحد الموظفين لديك العمل وانتقل للعمل لدى أحد منافسيك؟ إن من شأن ذلك أن يعرضك لمخاطر كشف أسرارك ونقل المهارات التي اكتسبها موظفيك بالإضافة الى كل ما تعلَّموه لديك من مهارات ومعلومات وموارد وأسرار تجارية إلى منافسيك، مما قد يؤدي إلى إلحاق أضرار بالغة بك وبخططك التجارية!


هذا السيناريو متوقع بشكل كبير في عالم الأعمال، لذا ينبغي عليك ابتداءً اتخاذ الإجراءات اللازمة للحماية وذلك من خلال توقيع اتفاقية عدم المنافسة (NCA) مع كل من يعمل لديك سواء كمطورين مستقلين (Freelancers) أو الموظفين الذين يعملون لديك بشكل دائم. واعتماداً على مدى حجم وكمية المعلومات السرية لديك وحجم الجهد المبذول في العمل تأخذ هذه الاتفاقية احدى صورتين، إما أن تكون اتفاقية كاملة مستقلة ومفصّلة، أو قد تكون على شكل شرط يُضاف إلى اتفاقية عدم الإفصاح (NDA) المشار إليها سابقاً.


حيث تعتبر اتفاقية عدم المنافسة بأي صورة كانت اتفاقية مُلزمة، بحيث يوافق الموقعون عليها على ألا يستغلوا المعرفة أو المعلومات السرية من المشروع الخاص بك سواء لحسابهم الخاص أو لحساب الغير. وتوفر اتفاقية عدم المنافسة الحماية لجميع أنواع المعرفة الخاصة، ليس فقط تلك المتعلقة بالمنتج، ولكن أيضاً قد تشمل قوائم العملاء والزبائن، وطرق وأساليب العمل، أو أي شيء يمكن اعتباره سراً تجارياً.


3. الحصول على حقوق ملكية الكود المصدري (Owning the Source Code)


إن توقيع الاتفاقيات السابقة تعتبر وسائل أساسية لحماية أفكارك من السرقة والانتهاك، ولكن من المهم أن تعلم أن من يقوم بكتابة وتصميم الكود الخاص بالتطبيق هو المالك القانوني له حسب القانون، وعليه يبقى مطور التطبيق محتفظاً بحقوق الطبع والتأليف الخاصة بالكود حتى بعد إنجاز العمل لديك.


وهنا لا بد من اتخاذ خطوة في غاية الأهمية وهي أن تقوم بإلزام المطور بالتوقيع على تنازل عن كامل حقوق الطبع والتأليف الخاصة بالكود لصالحك، حيث يمكنك توقيع اتفاقية مع المطور تسمى على سبيل المثال "مطور مستقل غير موظف" بحيث تنص بشكل واضح على أن أي كود يُنشئه المطور المستقل هو "عمل مقابل أجر (work-for-hire)" مما يترتب عليه أن أي كود يطوره المطور المستقل لصالحك سيكون مملوكاً لك حصراً؛ وذلك من خلال تضمين هذا الشرط في الاتفاقية المشار إليها، أو من خلال الاتفاق على هذا التنازل بموجب اتفاقية مستقلة، عندها سيكون لك الحق بالاحتفاظ بشكل حصري بملكية الكود الخاص بالتطبيق والمحمي بحقوق الطبع والتأليف، مما يضمن عدم قيام المطور المستقل مستقبلاً بالادعاء بملكيته لحقوق الطبع والتأليف الخاصة بالكود.



ثانياً: مرحلة البدء في إنشاء التطبيق وخلالها:

1. البدء بإنشاء التطبيق هو حماية لحقوق الطبع والتأليف (Copyrights)


وفقاً لقانون حقوق الطبع والتأليف رقم (46) لسنة 1911 ساري النفاذ في فلسطين، فإن الأفكار التي يتم التعبير عنها بأي طريقة والتي يتم حفظها في أي وسيلة من وسائل الحفظ تحظى بالحماية القانونية بمجرد التعبير عنها بوسائل مكتوبة أو مرئية أو مسموعة قابلة للحفظ والتصنيف، وعليه فإن البدء بكتابة كود التطبيق وحفظه على جهاز الكمبيوتر الخاص بك هي بحد ذاتها حماية له بشقيها الجزائية والمدنية. ولكن تختلف قوانين حقوق الطبع والتأليف في بعض الدول، فعلى سبيل المثال تنص بعض القوانين على ضرورة قيام مالك حقوق التأليف بتسجيلها لدى الجهات المختصة كشرط لتوفير الحماية الكاملة لحقوق التأليف وفي حال مخالفة ذلك فإن الحماية تكون منقوصة (مثلاً: حماية حق النسب دون توفير الحق بالمطالبة بالتعويضات عن الأضرار). وعليه فلا حاجة لتسجيل هذه الحقوق في فلسطين كونها محمية تلقائياً وبشكل كامل بموجب القانون بشرط تفريغها وكتابتها وحفظها في شكل أو وسيلة أو مُصنَّف قابل للقراءة.


2. تسجيل العلامة التجارية والشعار (Trademarks)


في هذه المرحلة من المفترض أنه أصبح لديك اسم وعلامة تجارية (Trademark) أو شارة (Logo) أو ربما شعار (Slogan) أو مزيج منهم، بحيث تُميز هذه الأسماء والعلامات التجارية والشعارات منتجاتك عن منتجات الآخرين؛ لذا عليك في هذه المرحلة أن تقوم بتسجيل العلامة التجارية والشارة والشعار الخاصة بتطبيقك لدى مسجل العلامات التجارية في أسرع وقت، وذلك لمنع أي شخص آخر من انتهاك هذه الحقوق واستخدام هذه الأسماء والعلامات لحسابه الخاص.


3. أخذ مسألة تسجيل براءة الاختراع بعين الاعتبار (Patents)


بخصوص تسجيل التطبيق كبراءة اختراع فإن هنالك جدال كبير حول هذه المسألة حيث تختلف كل دولة عن الأخرى في معايير قبولها لتسجيل التطبيق كبراءة اختراع، فبعض الدول تقبل بتسجيل التطبيقات كبراءات اختراع في حال توافرت فيها بعض الشروط اللازمة لذلك مثل الولايات المتحدة الأمريكية، فيما ترفض دول أخرى هذا النوع من التسجيل وترفض اعتبار التطبيق كبراءة اختراع. وعليه فإن مسألة تسجيل التطبيق كبراءة اختراع محكومة بمدى انطباق شروط ومعايير التسجيل عليه حسب قانون كل دولة؛ لذا فعليك أخذ هذه المسألة بعين الاعتبار وبذل الجهد اللازم للتأكد من توافر هذه الشروط وذلك من خلال التواصل مع محامٍ متخصص في براءات الاختراع في الدولة التي ترغب تسجيل تطبيقك فيها لما لهذه العملية من دور أساسي في توفير حماية بالغة لفكرتك ومنع الغير من تقليدها ومحاكاتها.


4. حماية كل ما يتعلق بالتطبيق (حماية كامل القيمة)


إضافة إلى العلامة التجاري وحقوق الطبع والتأليف وبراءة الاختراع الخاصة بالتطبيق نفسه، قد يحتوي تطبيقك على أشكال أخرى من حقوق الملكية الفكرية التي تحتاج إلى حماية إضافية.


على سبيل المثال قد تحظى الموسيقى التي تعمل في خلفية التطبيق الخاص بك على درجة عالية من الشعبية والشيوع لدرجة أن يتم استخدامها في صناعة مواد مسموعة أخرى، أو قد تصبح الرسوم أو الأيقونات المستخدمة في التطبيق شائعة جداً بحيث يتم استخدامها من الآخرين في أعمال أخرى، وقد يمتد الأمر إلى أن تكون البيانات الوصفية (Metadata) الناتجة عن شبكاتك الاجتماعية بمثابة منجم ذهب للمُعلنين، وغيرها الكثير من الأمور التي تضيف قيمة لتطبيقك، والطريقة الأمثل للاستفادة من هذه الموارد هي من خلال حماية الملكية الفكرية الخاصة بها.


حيث لا يكفي حماية التطبيق لوحده إنما عليك كذلك حماية كل ما يتعلق بالتطبيق وما يحتويه من رسومات وعلامات تجارية ونصوص ومصنفات فنية أو موسيقية أو تعليمية وغيرها من الأمور القابلة للحماية بموجب قوانين حقوق الطبع والتأليف.



ثالثاً: في حال حدوث انتهاكات لأيٍ من حقوق الملكية الفكرية الخاصة بتطبيقك

الآن بعد أن قمت بالتوقيع على كافة الاتفاقيات السابقة وقمت بتسجيل حقوق الملكية الفكرية الخاصة بك من علامات تجارية وشعارات وحقوق طبع وتأليف وغيرها، وبعد أن قمت بإطلاق التطبيق على متاجر التطبيقات، تفاجأت بوجود تطبيق آخر ينتهك جزء أو كل حقوق الملكية الفكرية الخاصة بك، ماذا ستفعل حيال ذلك؟ وما هي الوسائل التي ستثبت من خلالها حقوقك؟



1. إبلاغ متجر التطبيقات عن انتهاك حقوق الملكية الفكرية الخاصة بك


توفر متاجر التطبيقات وسائل لحماية حقوق الملكية الفكرية من السرقة والانتهاكات، حيث كل ما عليك هو التواصل مع متجر التطبيقات من خلال الوسائل المتاحة لديهم لتقديم شكوى رسمية بخصوص أي انتهاكات لحقوقك، وذلك بتعبئة الطلب الخاص بالشكوى مع تقديم ما يؤيد ادعاءاتك بخصوص وجود الانتهاكات؛ بعد ذلك سيقوم المتجر بالتحقق من ادعاءاتك وفي حال صحتها فإنه يقوم بحظر التطبيق المخالف وإزالته من المتجر فوراً.


ولكن في بعض الأحيان قد يقوم الطرف الآخر بتقديم ادعاء بملكيته لهذه الحقوق ويقدم به ما يؤيد أحقيته في التطبيق الخاص به وعدم اقترافه لأي انتهاكات، عندها سيقوم متجر التطبيقات بإبلاغك بذلك وبعد مراجعة طلب الطرف الآخر قد يقرر المتجر رفع الحظر عن التطبيق الآخر وإعادته إلى متجر التطبيقات.


للمزيد من المعلومات حول هذه المسألة عليك مراجعة سياسات متاجر التطبيقات الخاصة بانتهاكات حقوق الملكية الفكرية.



2. الملاحقة القضائية أمام المحاكم


قد تكون بعض النزاعات حول قضايا الملكية الفكرية معقدة وتحتاج إلى الخبرة وتقديم الأدلة والبينات التي تؤكد وتؤيد أحقيتك في ملكية هذه الحقوق، عندها لا بد من اللجوء إلى القضاء وتقديم شكاوى وادعاءات رسمية مؤيدة بالأدلة والبينات ضد منتهكي حقوق الملكية الفكرية الخاصة بك وذلك لإثبات حقوقك وملكيتك لها وللمطالبة بالتعويضات عن الأعطال والأضرار التي لحقت بأعمالك جراء الانتهاكات. في هذه الحالة عليك مناقشة المسألة مع محامٍ متخصص بالملكية الفكرية لتعرف ما هي حقوقك والتزاماتك وما هي خياراتك أمام القضاء.


نصائح عامة

لا تعتبر النصائح أدنها وسائل مباشرة لحماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالتطبيق، إلا أنها نصائح عامة لا بد من مراعاتها أثناء تطوير التطبيقات. يرجى قراءتها جيداً والعمل بمقتضاها حتى لا تعرض نفسك لأي مخاطر.



  • حصّن نفسك ضد أي ادعاءات قد تقام ضدك من قبل زبائنك في المستقبل

وذلك من خلال إعداد السياسات الخاصة بتطبيقك وشركتك، أهمها إعداد سياسة الخصوصية (Privacy Policy) الملائمة لتطبيقك ونشاطك التجاري موضحاً فيها ماهية المعلومات التي يقوم تطبيقك بجمعها عن المستخدمين وكيف سيتم استخدامها وما هي ضمانات حماية هذه البيانات والمعلومات من أي اختراق قد يؤدي إلى كشف الخصوصية وماذا ستفعل شركتك في حال حدوث أي اختراق قد يعرض هذه المعلومات إلى الكشف؛ بالإضافة إلى ذلك من الضروري إعداد اتفاقية الأحكام والشروط/شروط الاستخدام/شروط الخدمة (Terms and Conditions) حيث تعتبر هذه الاتفاقية عقد يتم ابرامه بينك وبين مستخدمي تطبيقك يتم تضمينه العديد من الشروط والأحكام الخاصة باستخدام التطبيق ومن بين هذه الشروط والأحكام بإمكانك إضافة شروط تتعلق بحماية الملكية الفكرية الخاصة بتطبيقك بحيث يتعهد المستخدم بموجبها بعدم المساس بأيٍ من حقوق الملكية الفكرية الخاصة بتطبيقك.


وكذلك هنالك العديد من السياسات التي يمكن صياغتها وتضمينها في تطبيقك منها على سبيل المثال "قواعد سلوك المستخدم (User Code of Conduct)"؛ "سياسة تحديد المسؤولية (Limitation of Liability)"؛ "سياسة الإلغاء (Cancellation Policy)"؛ "سياسة استرداد الأموال (Refunding Policy)" وغيرها العديد من السياسات التي يمكن صياغتها حسب الحاجة وحسب نوع الخدمات أو المنتجات التي تقدمها من خلال تطبيقك.


  • استخدم أجهزة كمبيوتر وتطبيقات برمجة واكواد برمجية وأي مصنّفات وأدوات أخرى بشكل قانوني ومرخص

أثناء عملك فإنك بحاجة إلى أجهزة كمبيوتر وبرامج لبرمجة وبناء التطبيقات وتصميمها، تأكد من أن جهاز الكمبيوتر الذي تستخدمه هو ملك خاص لك أو للمطور المستقل المتعاقد معك، فضلاً عن التأكد من أنك تقوم باستخدام نظام تشغيل مرخص قانونياً وكذلك كافة البرامج التي سيتم استخدامها في عملية البرمجة والتصميم عليك التأكد من أنها مرخصة قانونياً وغير مخترقة (NOT HACKED or CRACKED)، بالإضافة إلى ضرورة التأكد من أن أي شيء سيتم استخدامه في بناء التطبيق هو مرخص قانونياً وذلك من خلال قراءة الرخصة المتعلقة بأي مقاطع موسيقية/ صور/ رسومات/ تصاميم/ مكتبات وحِزَم أكواد برمجية (Code Packages and Libraries) أو اكواد منشورة على شبكة الانترنت سواء كانت مفتوحة المصدر (Open Source) أو غير ذلك والتأكد من الحقوق التي تمنحك إياها هذه الرخص، مثل الحق في استخدامها في أمور تجارية أم لا وغيرها من الشروط الخاصة بترخيص أيٍ من هذه المصنفات؛ مما يضمن تجنبيك أي مُساءلة قانونية مستقبلاً.


  • لا تنتهك حقوق الملكية الفكرية للآخرين

قد تستوحي أفكارك من تطبيقات أخرى ويستهويك أن تقوم بإنشاء تطبيق مشابه لها، إن من شأن ذلك أن يوقعك في مشاكل مع أصحاب التطبيقات الأصلية وقد يعرضك لمساءلة قانونية في أسوأ الأحوال، وفي أفضلها فقد يفشل تطبيقك وتذهب جهودك سدى حيث تتفرد التطبيقات الأصلية عادة بالأفضلية على غيرها من التطبيقات المقلدة؛ وأفضل طريقة لضمان عدم حدوث ذلك هي ألا تعتدي على أعمال الآخرين، وذلك من خلال إما أن تقدم أفكار أصيلة وتملأ فراغاً ما، أو في حال رغبتك بمحاكاة تطبيق ما أو إضافة تحسينات لفكرة تطبيق ما أن تقوم بالقراءة عن هذا التطبيق والتأكد من أموره القانونية ومدى تمتعه بالحماية وهل هو حاصل على براءات اختراع أم لا.


  • اقرأ سياسات متجر التطبيقات جيداً

عند قيامك برفع تطبيقك على متجر التطبيقات فإنك سوف تقوم بالتوقيع على عقد مليء بالتفاصيل، عليك قراءة هذا العقد جيداً، لمعرفة حقوقك وواجباتك وطبيعة علاقتك بالمتجر وما هي الأمور التي ينبغي تجنبها حتى لا يتم معاقبتك لاحقاً بإزالة تطبيقك من المتجر، وما هي آليات وإجراءات تحديث التطبيق الخاص بك، وكذلك ما هي نسبة مشاركة متجر التطبيقات معك في الحقوق المالية الخاصة بالتطبيق. وفي حال واجهتك صعوبات في فهم محتوى العقد بإمكانك الاستعانة بمحامٍ لمساعدتك في فهم كافة التفاصيل اللازمة.


وبشكل عام قد يتم تغيير وتعديل هذه الشروط والسياسات بشكل اعتيادي من قبل متاجر التطبيقات، فاحرص على أن تظل متابعاً لأي تعديلات جديدة قد تحصل.



ملاحظات ختامية حول حقوق الملكية الفكرية

المنافسة في عالم التطبيقات كبيرة جداً، فمعظم الرياديين وأصحاب الأعمال يسعون إلى إنشاء تطبيقات فريدة تحظى بشعبية وتحقق لهم الأرباح، حيث تُعد تطبيقات الأجهزة المحمولة جزءاً من تقنية سريعة التطور، ويمكن تطوير هذه التطبيقات بوتيرة سريعة جداً. وكذلك قد تتطور تكنولوجيا الأجهزة المحمولة باستمرار، لذا فإن حماية هذه التطبيقات تظل مفيدة جداً للأعمال على المدى الطويل.


حيث في بعض الحالات قد يكون التطبيق مجرد جزء من النشاط التجاري، بينما في حالات أخرى يكون التطبيق نفسه هو النشاط التجاري. لذلك، إذا كنت تعمل في مجال إنشاء التطبيقات، أو إذا قمت بالتعاقد مع مطورين لتطوير تطبيقات لأعمالك، عليك الأخذ بعين الاعتبار أن هذه التطبيقات هي أصول قيّمة يجب حمايتها وصيانتها، كونها لا تقل أهمية عن الأصول الأخرى لأعمالك.


وفي جميع الأحوال تظل هناك حاجة ماسّة إلى اتباع استراتيجية مناسبة لحماية الملكية الفكرية لهذه الأصول؛ من أجل تعزيز سمعتك في السوق والتمتع بأقصى قدر من الفائدة دون القلق بشأن المنافسين الذين قد يكررون أو ينتهكون حقوق الملكية الفكرية الخاصة بتطبيقك.



ملاحظة:

ما جاء في هذا المقال لا يُعتبر استشارة قانونية مهنية، إنها مجرد نظرة عامة ومحطة للانطلاق. إذا كنت تريد معرفة المزيد حول الحماية المناسبة لأفكارك وتطبيقاتك، يمكنك التواصل معنا.





إعداد فريق مقام للمحاماة والخدمات الاستشارية

المحاميان: محمود ترابي وعمار عويضه




جميع الحقوق محفوظة © 2021 – مقام للمحاماة والخدمات الاستشارية.